الاسلام دين السلام

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المواضيع الأخيرة

» تحميل لعبة جاتا , gta iv كاملة بحجم 7 ميجا بعد الضغط , قبل الضغط 6.8 gb حصريا
الجمعة يناير 20, 2012 4:32 am من طرف goegmans

» موقع اماك التعليمي
السبت نوفمبر 05, 2011 1:58 pm من طرف gamal44

» لعبة جاتا 10
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 8:59 am من طرف علي 2011

» windows xp SP3.iso نسخه خام مع السريال
الأربعاء أكتوبر 26, 2011 5:33 am من طرف محمد زايد

» احتاج مراجع في كلام الله .
الجمعة أكتوبر 21, 2011 3:42 pm من طرف طالبة الامام

» منتدى الفراشة البيضاء
السبت أكتوبر 01, 2011 4:05 am من طرف منال نينة

» اكثر من 100برنامج للموبايل
الخميس يوليو 14, 2011 11:37 am من طرف alaa albaz

» منتديات pink dream للبنات
الجمعة يونيو 24, 2011 6:43 am من طرف tfahat

» تم افتتاح منتدى طلاب المعرفة
الأحد أكتوبر 31, 2010 2:12 am من طرف firstfaris

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    التفاعل البشري مع البيئة

    شاطر

    admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 286
    نقاط : 27134266
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009
    العمر : 36
    الموقع : الغردقة

    بطاقة الشخصية
    المدير:
    1/1  (1/1)

    التفاعل البشري مع البيئة

    مُساهمة من طرف admin في السبت يوليو 18, 2009 12:32 am

    بالرغم من أن البشر يشكلون في الوقت الحالي حوالي نصف بالمائة من إجمالي الكتلة الحيوية على وجه الأرض - [57] - فإن التأثير البشري على الطبيعة لتأثير كبير بشكل لا يتناسب مع هذه النسبة الضئيلة. وبسبب المدى الذي وصل إليه التأثير البشري على الطبيعة، لم تعد الفواصل بين ما نعتبره من الطبيعة وما نعتبره "بيئة من صنع الإنسان" واضحة تمامًا إلا في الحالات التي لا لبس فيها. وحتى في هذه الحالات، تتناقص بسرعة مطردة في الوقت الحالي تلك البيئات الطبيعية التي تخلو من وجود تأثير بشري واضح عليها، ويعتقد البعض إن مثل هذه البيئات لم يعد لها وجود أصلاً.

    وقد سمح التطور التكنولوجي الذي قام به الجنس البشري بإمكانية استغلال الموارد الطبيعية إلى أقصى الدرجات كما ساعد في التخفيف وطأة بعض المخاطر التي قد تصيبنا بها الطبيعة. وبالرغم من هذا التطور، فإن مصير الحضارة الإنسانية يبقى دائمًا مقترنًا إلى أقصى الدرجات بالتغيرات التي تحدث في البيئة. توجد حلقة تواصل معقدة بين استخدام الكنولوجيا المتقدمة وبين التغيرات البيئية التي أمكن فهمها ببطء في العصر الحالي فقط. [58] وتشتمل التهديدات التي يتسبب فيها الإنسان للبيئةالطبيعية للأرض على: التلوث وإزالة الغابات والكوارث البيئية مثل تسرب النفط. ولقد ساهم البشر في انقراض الكثير من النباتات والحيوانات.

    واستخدم البشر الطبيعة من أجل التمتع بحياة الرفاهية ومن أجل الأنشطة الاقتصادية الخاصة بهم أيضًا. ولا يزال البحث عن المزيد من الموارد الطبيعة من أجل استغلالها اقتصاديًا هو المطلب الأساسي للنظام الاقتصادي العالمي. وبعض الأنشطة - مثل الصيد البري والصيد البحري - يقوم الكثير من الناس باستغلالهما من أجل أن يضمن الإنسان استمرارية حياته ومن أجل الاستمتاع بوقت فراغه أيضًا. ولقد عرف الإنسان الزراعة لأول مرة في الألفية التاسعة قبل ميلاد السيد المسيح تقريبًا. وتترك الطبيعة بصمتها الواضحة على الثروة الاقتصادية بالعديد من الأشكال التي تتراوح في مدى واسع يشمل إنتاج الطعام والحصول على مصادر للطاقة.

    وبالرغم من أن الإنسان في فجر الحياة البشرية على الأرض قد قام بجمع النباتات التي لم يقم هو بزراعتها من أجل أن يحصل على الطعام، وقام أيضًا باستغلال الخصائص الطبية للحياة النباتية، [59] فإن معظم الاستخدام البشري للنباتات في العصر الحديث يتم من خلال الزراعة. ولقد أدى السماح بتخصيص مساحات واسعة من الأرض من أجل زراعة المحاصيل الزراعية إلى انخفاض ملحوظ في مساحة الأرض المخصصة للغابات والمناطق الرطبة؛ الأمر الذي أدى إلى أن تفقد الكثير من النباتات والحيوانات بيئتها الأصلية بالإضافة إلى زيادة عوامل التعرية. [60]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 5:22 pm